ⵝⴰⵎⴰⵣⵉⵖⴻⵝ

ⴰⴳⵔⴰⵡ ⵏ ⵉⵛⴰⵡⵉⵢⴻⵏ - Agraw n Ichawiyen - ملتقى الشاوية -
ⴰⵏⵙⵓⴼ ⵉⵙⵡⴻⵏ ⴸⴻⴳ ⴰⴳⵔⴰⵡ ⵏ ⵉⵛⴰⵡⵉⵢⴻⵏ - مرحبا بكم في منتدى الشاوية - vous êtes les bienvenus sur le forum d'ichawiyen -
منتدى ملتقي الشاوية لكل الجزائريين والأمازيغ

    الملكة تينهينان الملكة الأمازيغية التي وحدت الساحل الإفريقي

    Partagez

    koukou.mazigh

    Messages : 73
    Date d'inscription : 12/04/2012

    الملكة تينهينان الملكة الأمازيغية التي وحدت الساحل الإفريقي

    Message par koukou.mazigh le Lun 16 Avr - 11:57

    تينهينان


    الملكة تينهينان الملكة الأمازيغية التي وحدت الساحل الإفريقي" تينهينان " إسم مركب من جزأين " تين " و " هينان " وهي لفظة من لهجة التماهاك القديمة وتعني باللغة العربية " ناصبة الخيام " . لذلك رجح المؤرخون أن تكون كثيرة السفر والترحال ونشير الى أن الطوارق مازالوا يحفظون صفاتها في ترحالهم وتجوالهم . " تينهينان " مدرسة في الفكر السياسي وحب الوطن . هي جزائرية النموذج الذي يحاكي الجزائريات اللآتي كن منذ زمن بعيد ملكات في ارضهن يحكمن ويشاركن الرجل في الحكم بحب واحترام وتعاون متبادل في اقصى حالات الفكر الديموقراطي المفطورة عليه هذه الأمة المحمودةوالمحسودة طول الأزل . السيدة "تينهينان" كانت ملكة قبائل الطوارق حكمت في القرن الخامس الميلادي وإليها يسند الطوارق في تنظيمهم الإجتماعي الذي يستمد السلطة حتى الآن من حكم هذه المرأة ونظرا لإمكاناتها وقدراتها الخارقة نصبها سكان الأهقار ملكة عليهم . تينهينان ملكة متفردة كانت ذات جمال وصاحبة حكمة ودهاء فالأساطير والآثار تثبت أنها كانت امرأة تدافع عن أرضها وشعبها ضد الغزاة من قبائل ا لنيجر وموريتانيا الحالية وتشاد . قدمت " تينهينان " من منطقة تافيلات لتستقر بمنطقة الأهقار 1800 جنوب العاصمة الجزائرية برفقة خادمتها "تاكامات" وعدد من العبيد . للتذكير الأهقار كان يسكنها قوم " الأسباتن" المعروفون بخشونة طبعهم وخصوصية لباسهم المتشكل من جلود الحيوانات وبعبادتهم للطبيعة والاوثان كما كان لسانهم ينطق بلغة لها خط يسمى "التيفناغ " ولا يزال الطوارق حتى اليوم يستخدمون هذه الحروف التي توارثوها أبا عن جد في كتاباتهم الخاصة وتزيين قطع صناعاتهم اليدوية . تقول الروايات أن قافلة الملكة طال بها السفر ونفذ الزاد وكاد أفرادها يهلكون فتفطنت خادمتها " تاكامات " لقوافل النمل على طريقها وهي تحمل حبات والشعير فأمرت " تينهينان "بمواصلة الطريق في المنحى المعاكس لمنحى سير النمل إلى أن وصلت إلى الأهقار فوجدت به الماء والأمن وكل متطلبات الحياة . " تينهينان" الملكة الجزائرية التي وحدت الساحل الإفريقي . شيدت "تينهينان" صرح مملكتها وأدخلت تقاليد جديدة على المجتمع منها العمل وتخزين الخيرات وقت الشدة والإستعداد الدائم لقهر الغزاة القادمين من الشرق. سيطرت سياستها على المنطقة وحكمت عدد كبير من القبائل التي تنحدر منها جميع قبائل الطوارق الحالية في بلدان الصحراء الإفريقية الكبرى والتي تتوزع بين الجزائر وليبيا وموريتانيا والنيجر ومالي وتشاد . تم إكتشاف موقع دفن المرأة الأسطورة والعثور على هيكلها العظمي سنة 1925 من بعثة فرنسية امريكية مشتركة في "أباليسا"بالأهقار جنوب الجزائر . وفي دراسة علمية حديثة على هيكل عظمي نسب للملكة"تينهينان" تم اكتشاف العديد من الأسرار من بينها أنها كانت عرجاءواكدت ذلك ما ورد في كتاب ابن خلدون عن تاريخ البربر الذي يشير إلى وجود امرأةعرجاء هي سلف لكل الرجال الملثمين ( يقصد الطوارق ) ونقل كتاب العلامة ابن خلدون ان إبنها " هقار " الذي اطلق إسمه على المنطقة كلها فيما بعد كان أول من غطى وجهه فتبعه القوم وظلوا على تلك الحال الى اليوم . اثبتت التحليلات أن الهيكل العظمي لـ " تينهينان " يعود الى القرن الخامس الميلادي وهو ما يعني أنها لم تكن مسلمة كمايشاع لأن الإسلام لم يبلغ المنطقة إلا في القرن السابع الميلادي . يرقد الهيكل العظمي لـ "تينهينان " منذ أكثر من نصف قرن داخل صندوق زجاجي وتظهر محاطة بحليها الذهبية والفضية ولباسها الجلدي في متحف البارد و بعد نقلها من ضريح أباليسا بالهقار



      La date/heure actuelle est Sam 3 Déc - 20:41